هيئة الأغذية والأدوية المصرية - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٧ - نوفمبر - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

هيئة الأغذية والأدوية المصرية

د. محمد مبروك

د. محمد مبروك

شهريان و 29 يوم و -10 ساعة و 13 دقيقة و 21 ثانية

تاريخ المقال :

2016-03-22 12:25:33

يحلم المجتمع الطبى في مصر منذ زمن بعيد بانطلاق ما يسمى بهيئة الأغذية والأدوية المصرية على غرار هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، والتى من شأنها أن تصبح الجهة المسئولة عن ترخيص وتوفير الأدوية في مصر والاشراف على البحث العلمى الخاص بالدواء والغذاء فى مصر، و مع كل دورة انتخابية لغرفة صناعة الأدوية نجد أنه من أولويات جميع المرشحين دعم انطلاق هذه الهيئة، و لكن الى الآن لم تر النور.

أهمية وجود مثل هذه الهيئة فى مصر انها تصب فى مصلحة المرضى المصريين بالمقام الاول ثم العاملين فى القطاع الطبى سواء كانوا أطباء او صيادلة أو شركات منتجة للدواء أو مراكز أبحاث و تكافؤ حيوى ويقظة دوائية.

وبصدور قانون منظم لعمل هذه الهيئة سوف نجني نتائج ايجابية نحلم بها جميعا ومنها:

- تنظيم لعملية تسجيل الأدوية، وسرعة فى نزولها لسوق الدواء حيث يستغرق تسجيل مستحضر جديد الآن أكثر من ثلاث سنوات حتى يتم طرحه للمرضى.

- كذلك حسم قضايا الخلاف العلمي الموجود بلجان وزارة الصحة من مرجعية بعض الأدوية او جدوى انتاجها أو مدى تاثيرها على صحة المرضى.

- تقنين عمل اللجان الفنية التى تشرف على جميع مراحل التسجيل و الترخيص وما يتعلق بتركيب المستحضرات الدوائية وفاعليتها.

- الاشراف على المعامل المركزية وتطويرها وحل مشاكل قلة الامكانات وتأخر نتائج التحاليل الذى فاق كل الحدود.

- حل مشاكل مراكز الأبحاث والتكافؤ الحيوى واصدار قانون التجارب السريرية الذى من شأنه جعل هذه المراكز تحظى بالاعتماد الدولى ومن ثم تسهيل تصدير الأدوية المصرية للأسواق العالمية وتوفير عملة صعبة تساعد في سد جزء من حاجة الشركات في توفير المواد الخام الدوائية.

- دعم البحث العلمى الدوائى الذى يفتح الباب لانتاج أدوية مصرية جديدة وليس فقط انتاج مثائل لادوية الشركات الاجنبية.

- حل مشاكل تسعير الدواء.

- القضاء على ظاهرة نقص الادوية التى يعانى منها المرضى فى الآونة الاخيرة.

- القضاء على ظاهرة الغش التجارى فى الأدوية والسوق الموازى لتجارة الأدوية المهربة.

من هنا يعتبر مشروع هيئة الأغذية والأدوية المصرية من أهم الموضوعات التى يجب أن يناقشها البرلمان والعاملين بالقطاع الطبي والدوائي لإنجازه قبل نهاية العام الحالي.


المقالات

هيئة الأغذية والأدوية المصرية

ثقافة إسعاد الآخرين

إرادة

حماية صناعة الدواء فى مصر

تأملات

انتخابات غرفة صناعة الأدوية

أحدث التعليقات علي المقال


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
364 صوت
70.54 %
91 صوت
17.64 %
61 صوت
11.82 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري