١٦٪ من سكان مصر يعانون ضعف السمع - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٥ - نوفمبر - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

١٦٪ من سكان مصر يعانون ضعف السمع

١٦٪ من سكان مصر يعانون ضعف السمع
آية أشرف
2017-04-16 11:34:27

احتفلت مستشفى وادى النيل بالتعاون مع ميديل  MED-EL للعام السادس على التوالى بنجاح عمليات زراعة القوقعة ومحاربة ضعف السمع في مصر بمشاركة لفيف من الأطباء والجراحين والمرضى الذين كانوا جزءاً من زراعة القوقعة طوال السنوات الست الماضية، ومع الاعتراف بضعف السمع كأحد مسببات الإعاقة الرئيسية في مصر والشرق الأوسط، تعمل مستشفى وادى النيل وميديل MED-EL وكبار الأطباء على توعية المجتمع بقضية ضعف السمع وكيفية التغلب عليها.

 

وتُظهر الاحتفالية التعاون بين شركات القطاع الخاص والقطاع العام فى مصر لمنح الفرصة للأطفال كي يتلقوا الرعاية الصحية المناسبة فى مصر. 

 

 وأكد تامر الشحات المدير المحلى لميديل MED-EL  على أهمية رفع الوعي بالكشف المبكر على الأطفال لتحسين مستوى معيشتهم والتأكد من تنميتهم بالصورة السليمة في المجتمع.

 

وأضاف: “نفخر بأن نكون جزءاً من هذا الاحتفال السنوي مع مستشفى وادي النيل، والذي يظهر قصص النجاح من الأطفال الذين أجروا عملية زراعة القوقعة. ستواصل ميديل  MED-ELحملاتها للتوعية بقضية ضعف السمع عند الأطفال لتساعدهم على التطور والنمو بصورة طبيعية اجتماعياً وأكاديمياً، وذلك بهدف تقديم أجيال بصحة جيدة”.

 

 

وأكد الدكتور محمد الشاذلى أحد كبار الجراحين ومنظم هذه الاحتفالية على أهمية الرعاية الصحية لضعاف السمع في مصر. 

 

وقال "عملية زراعة القوقعة تتم بنجاح منذ ٣٠ عاماً، ونحن سعداء برؤية هذا المستوى من الوعي بين العائلات فى المجتمع المصرى، إلا أنه يوجد الكثير لنقدمه، وبدعم الحكومة والقطاع الخاص سنتمكن من التوعية بأهمية هذه القضية باعتبارها واحدة من أولويات الرعاية الصحية في المجتمع المصرى.”

وبالنسبة للأطفال، فإن السمع يُعد واحداً من أهم الحواس التي تساعدهم على اكتساب المهارات مثل التحدث والتفاعل في المجتمع مع الأصدقاء والعائلة. 

 

ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية، هناك ٣٦٠ مليون شخص، أي حوالى ٥٪ من سكان العالم يعانون من ضعف السمع. ١٦٪ من سكان مصر، أي حوالى ١٣.٦ مليون شخص مهددون بضعف السمع. 

 

وعاد تامر الشحات ليؤكد على أهمية توعية الأمهات والأباء بضعف السمع باعتبارهم أحد أهم عوامل الكشف المبكر لضعف السمع. يجب أن يدرك الأهالى أهمية العلاج المبكر وتأثيره على الطفل، وعدم رفع الوعي بهذه القضية قد يؤدي إلى صمت يُخيم على حياة الكثير من الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع.



أحدث التعليقات عن الخبر


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
364 صوت
70.54 %
91 صوت
17.64 %
61 صوت
11.82 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري