د. هبة سعيد تكشف لـ"الكبد المصري" جهود اللجنة العليا للكبد بالتأمين الصحي في علاج مرضي الكبد والقضاء علي قوائم الانتظار - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٩ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د. هبة سعيد تكشف لـ"الكبد المصري" جهود اللجنة العليا للكبد بالتأمين الصحي في علاج مرضي الكبد والقضاء علي قوائم الانتظار

د. هبة سعيد تكشف لـ
سارة فتحي
2016-11-23 12:00:37

- صرف أدوية فيروس "سي" الحديثة لأكثر من ٢٢٥ ألف مريض بالتأمين الصحي.

 

- ٤٠ لجنة كبد بالمحافظات تضم ١٠٠ منفذ لصرف أدوية فيروس "سي".

 

- بدأنا العلاج بالأدوية الحديثة في أكتوبر 2014.

 

- في7  ديسمبر 2014، أنشئ موقع لتسجيل بيانات المرضى التابعين للتأمين الصحي. 

 

- جميع أدوية فيروس "سي" متوفرة من إنتاج شركات مصرية ماعدا "الكيوريفو"

 

- الاعتماد علي الأدوية المصرية ساهم في علاج عدد أكبر من المرضى.

 

- يتم تشخيص مرضى فيروس "بي" من قبل استشاري الكبد بعيادات التأمين الصحي. 

 

- شكاوي المرضى من التأمين ناتجة عن عدم تطابق البروتوكول العلاجي عليهم.

 

 

- يوجد وحدة لعلاج الأورام بمستشفي المقطم.

 

جهود مستمرة تقوم بها اللجنة العليا للكبد التابعة لهيئة التأمين الصحي لعلاج مرضي الكبد والقضاء على قوائم انتظار المرضى، وهو ما كشفت عنه الدكتورة هبة سعيد، مشرف لجان الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحي.

 

وقالت د.هبة سعيد في حوار خاص لموقع "الكبد المصري" إن هناك ١٠٠ منفذ تابعين لهيئة التامين الصحي يصرف الأدوية الحديثة لمرضى فيروس "سي"، معلنة صرف العلاج لأكثر من ٢٢٥ ألف مريض فيروس "سي"، تابع للتأمين الصحي منذ بدء العلاج في أكتوبر ٢٠١٤.

 

وإلى نص الحوار ...

 

ما الدور الذي تقوم به هيئة التأمين الصحي في خدمة مرضى الكبد؟

 

يوجد لجنة الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحي من قبل سبتمبر 2009، كانت تقدم الخدمات للمرضى من خلال تشخيص الإصابة بفيروس "سي" من قبل الاستشاريين العاملين بعيادات الهيئة ويتم صرف العلاج لهم بمعرفة اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وكان يتم صرف العلاج في الأغلب من معهد أمراض الكبد بالقصر العيني ومستشفي القاهرة الفاطمية.

 

ثم بعد ذلك بدأ تشكيل لجان فرعية للكبد من أشهرها لجنة القاهرة مع بدء العلاج بحقن "الإنترفيرون" والتي استمرت منذ عام 2009 حتى 2011، ثم تم توفير عقار "الأنترفيرون" الأجنبي بعد مطالب المرضي بذلك، ثم زاد عدد اللجان من عام 2009 وحتى 2014.

 

ما هو عدد تلك اللجان؟

حتى ٢٠١٤ كانت 30 لجنة للكبد بالمحافظات منوطة بإتخاذ قرارات العلاج للمرضى، وبعض الفروع بها أكثر من لجنة تقدم الخدمة الطبية من خلال الطاقم الطبي ثم زادت حاليًا إلى ٤٠ لجنة كبد بمختلف المحافظات تضم ١٠٠ منفذ لصرف الأدوية.

 

ومتي بدء العلاج بالأدوية الحديثة وعلى رأسها "السوفالدي"؟

 

في أكتوبر 2014 تم بدء العلاج بالأدوية الحديثة وكان حينها عقار" السوفالدي" وجميع المرضى يسجلون على موقع واحد تابع للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وتأخذ لجان الكبد قرار العلاج للمرضى ويصرف العلاج من مراكز لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية.

 

وفي 7 ديسمبر 2014 تم إنشاء موقع لتسجيل بيانات المرضى التابعين للتأمين الصحي والحجز من خلاله وتم تفعيل منافذ للتأمين الصحي لصرف العلاج في 8 مراكز لتغطية 30 لجنة.

 

وأصدرت منافذ صرف العلاج 40 ألف قرار لمرضي أرسلتهم لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية بعد فصل مرضى التأمين الصحي عنهم، وأصبحت اللجنة العليا للكبد التابعة للتأمين الصحي تسير بالتوازي مع مراكز الكبد التابعة للجنة الفيروسات الكبدية وتنفذ أى بروتوكولات علاج جديدة تطبقها لجنة مكافحة الفيروسات الكبدية.

 

فيما زاد عدد اللجان إلي 40 لجنة لإتخاذ قرار العلاج وتحديد بروتوكول العلاج وزيادة عدد المنافذ إلى 100 منفذ لصرف العلاج ومتابعة الحالة أثناء تلقي العلاج.

 

وما هو عدد المرضى الذين تم علاجهم؟

 

يوجد ٢٢٥ ألف مريضاً يتم صرف العلاج لهم، وربع مليون مواطناً سجلوا على موقع اللجنة العليا للكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحي لتلقي العلاج، وكان في بداية تسجيل المرضى على الموقع يحجز عليه عدد كبير من المرضى وصل إلى 25 ألف مريض في أول شهر لفتح باب التسجيل للمرضى.

 

وما هي المدة الزمنية لصرف المريض للعلاج من وقت التسجيل؟

 

حاليا بعد إنتهاء قوائم الإنتظار لا تتخطى مدة صرف العلاج أيام، حيث يسجل المريض بياناته وبعد 24 ساعة يذهب للكشف وإجراء التحاليل ويتم صرف العلاج بعدها مباشرة.

 

ولماذا كان يشكو المرضى من طول فترة قائمة الإنتظار لصرف العلاج؟

 

أكثر مدة كان ينتظرها المريض لا تتخطي شهر في بداية تطبيق العلاج، بينما أغلب شكاوي المرضى كانت بسبب أنه غير مطابق للبروتوكول العلاجي وأنه لا يصلح له إلا أنه غير مقتنع بذلك، بالإضافة إلى أنه في فترة إنتقال العلاج من مراكز لجنة الفيروسات الكبدية إلى منافذ التأمين الصحي ونتيجة نقل الأوراق فقدت بعض الملفات، وتم حل تلك المشكلة بعمل ملفات جديدة للمرضى، ويصرف لهم العلاج.

 

وما هو إجمالي عدد المرضى الذين انتهوا من العلاج؟

 

منذ أول أكتوبر 2014 حتى أغسطس 2016 يوجد 225 ألف و607 مريضاَ تم صرف العلاج لهم على الأقل ولو عبوة، وأتم العلاج 165 ألف و534 مريضاً بينما يوجد 121 ألف مريضاً صرف بروتوكول العلاج لعقاري "الداكلاتاسفير" و"السوفوسبوفير".

 

متى تم تطبيق العلاج بالأدوية المصرية؟

 

منذ أول أغسطس 2015 تم توفير مثائل العلاج المنتجة من شركات مصرية لأدوية مضادات الفيروسات، وبالتالي جميع الأدوية المتوفرة حاليًا من إنتاج شركات مصرية ماعدا عقار "الكيوريفو" المستورد لعلاج مرضى الإعتلال الكلوي.

 

وما أهمية الاعتماد على العلاج بالأدوية المصرية بدلًا من المستوردة؟

 

توفير المثائل المصرية للأدوية ساهمت في علاج أكبر عدد من المرضى حيث تم علاج ما يقرب من 195 ألف و607 مريضاً بالأدوية المصرية في الفترة من أغسطس 2015 حتى أغسطس 2016.

وتم علاج 135 ألف مريضاً بالأدوية المستوردة في الفترة منذ بدء العلاج في أكتوبر 2014 حتى أغسطس 2015.

 

وما هو دور اللجنة العليا للكبد بهيئة التأمين الصحي؟

 

اللجنة العليا للكبد بهيئة التأمين الصحي تضم عدد من أساتذة الكبد في الجامعات منوط بها إتخاذ القرارات فيما يخص ملفات المرضي ويتم الرجوع إليها من اللجان الفرعية، فضلاً عن إتخاذ رأيها في بعض الحالات الخاصة للمرضى، بالإضافة إلى تدريب الأطباء في اللجان الفرعية للكبد في المحافظات على البروتوكولات العلاجية الجديدة.

 

وما العلاج الذي تقدمه هيئة التأمين الصحي لمرضى فيروس "بي"؟

 

مريض فيروس "بي" يتم تشخيصه من قبل استشاري الكبد بعيادات التأمين الصحي ويتم عمل التحاليل المطلوبة والفحوصات وصرف العلاج المناسب للحالة ويوجد متابعة دورية للمريض وفي حالة حدوث أي تغييرات تستلزم استبدال العلاج يتم الرجوع للجنة العليا للكبد.

 

وماذا عن موقف مريض سرطان الكبد؟

 

يوجد لجنة للأورام يعرض عليها المريض ويتم تحويله للأماكن المتعاقد معها التأمين الصحي لتلقي العلاج في حالة وصف خط علاجي له غير متوفر بمستشفيات التأمين الصحي، أما إذا كان متوفر يحصل على الخدمة الطبية والعلاج داخل التأمين ويوجد وحدة لعلاج الأورام بمستشفي المقطم.

 

وكيف نجحت هيئة التأمين الصحى في القضاء على قوائم الانتظار؟

 

اتخذت هيئة التأمين الصحي عدة إجراءات من أجل القضاء على قوائم الإنتظار لمرضى فيروس "سي" منها عمل اللجان الكبد في أيام الإجازات والعطلات الرسمية وفتحت المنافذ لصرف العلاج.

 

كما أن لجان الكبد ضاعفت عدد القرارات التي تصدر للمرضى، حيث تتخذ كل لجنة نحو ٧٥ قراراً يوميًا سواء صرف علاج أو استكمال علاج، كما أن معدل الصرف كان لأكثر من ٣٠٠ مريضاً يوميًا في اللجان حسب كثافة و تكدس اللجان.

 

وبعد انتهاء قوائم الانتظار في كل لجان الكبد، يتم حاليًا يتم صرف العلاج للمرضى في مدة زمنية قصيرة لا تتخطى بضعة أيام.

       

  


أحدث التعليقات عن الحوار


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
344 صوت
70.35 %
89 صوت
18.2 %
56 صوت
11.45 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري