د. جمال أمين يوضح لـ"الكبد المصري" طرق اكتشاف وعلاج فيروس "بي" و"سي" الخفي - موقع الكبد المصري
اليوم : ٢٣ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د. جمال أمين يوضح لـ"الكبد المصري" طرق اكتشاف وعلاج فيروس "بي" و"سي" الخفي

د. جمال أمين يوضح لـ
فاتن علي
2016-11-28 12:24:17

- فيروسات كبدية خفية تصيب الكبد تظهر بعد سنوات على هيئة أورام سرطانية.

 

- فيروس "بي" و"سي" الخفى لا يتم اكتشافهم بالتحاليل التقليدية للفيروسات الكبدية.

 

- يوجد تحليلان لاكتشاف فيروس "بي" الخفي.

 

- يجب إجراء تحاليل فيروس "بي" الخفى لحالات التبرع بالدم ونقل الأعضاء.

 

- تطعيم فيروس "بي" يحمى بنسبة 90% من الإصابة بالفيروس.

 

- فيروس "سي" الخفى قد يتواجد في أماكن أخرى غير الكبد.

 

- يكتشف فيروس "سي" الخفي عن طريق تحليل "peripheral blood mononuclear cells"

 

- يمكن علاج فيروس "سي" الخفي من خلال أدوية فيروس سى الحديثة.

 

- يجب إجراء فحص طبي للفيروسات الكبدية المعتادة لفيروسى "بي" و"سي".

 

الفيروسات الكبدية لعنة تصيب الكبد لما لها من مضاعفات خطيرة مثل التليف الكبدي، الإستسقاء، الغيبوبة الكبدية والأورام السرطانية، خاصةً إذا لم يتم تشخيصها مبكراً.

 

وتزداد صعوبة الإصابة بالمرض إذا كانت تلك الفيروسات خفية ولا تظهر في التحاليل المعتادة، فهناك بعض الحالات المصابة بفيروس "بي" و"سي" لا يتم تشخيصها بالطرق العادية، وفى أغلب الأحيان يكون تحليل الأجسام المضادة وتحليل "PCR" سلبي.

 

ويظل الفيروس في كبد المريض لسنوات ثم يظهر في شكل تليف كبدى أو ورم سرطانى أو أي عرض آخر من مضاعفات الفيروس.

 

وللتعرف أكثر على فيروس "بي" و"سي" الخفى وطرق التشخيص والعلاج، التقى "الكبد المصري" الدكتور جمال أمين أستاذ أمراض الباطنة والكبد ورئيس وحدة الكبد بمعهد البحوث الطبية جامعة الإسكندرية.

 

وإلى نص الحوار..

 

- ما هو فيروس "بي" الخفي "occult Hepatitis B

 

فيروس "بي" عادة يصيب نواة الخلية ويغير من جيناتها ويظل خامل بها لفترة طويلة، وقد لا يتم تشخصيه بالطرق العادية ويظل الفيروس كامن في الكبد ويظهر بعد سنوات على هيئة ورم سرطانى في الكبد.

 

- كيف يتم اكتشاف فيروس "بي" الخفى؟

 

يجب أن يكون الطبيب أولًا على وعى كامل بفيروس "بي" الخفى وطرق اكتشافه، فإذا كان المريض مصاباً بإرتفاع طفيف في إنزيمات الكبد وجميع التحاليل التقليدية للمرض سلبية، فلابد من التأكد من عدم إصابته بفيروس "بي" الخفي من خلال إجراء تحليل "anti core Hepatitis B IgG".

 

وهؤلاء المرضى يكون لديهم نسبة ضئيلة من الفيروس في الدم وبالتالى لا يتم اكتشافها بالطرق العادية، وفى حال كان نتيجة تحليل فيروس "بي" إيجابى يجرى المريض تحليل "Altra sensitive PCR"

 

- ما هي الفئات التي يجب أن تجري تحاليل فيروس "بي" الخفي؟

 

يجب إجراء تحليل فيروس "بي" الخفى فى حالات التبرع بالدم، ونقل الأعضاء ومرضى الأورام قبل العلاج الكيميائى، حيث أن العلاج الكيميائى يضعف المناعة وتنشط معه الفيروسات وقد يكون النشاط حاد بشكل يهدد حياة المريض.

 

وعلى مريض الأورام أن يجرى التحليلان السابقين لفيروس "بي" الخفى، وإذا كانت نتائج التحاليل إيجابية يحصل المريض على علاج فيروس "سي" مع العلاج الكيميائى ويستمر لمدة 6 أشهر بعد انتهاء علاج الأورام.

 

- هل تطعيم فيروس "بي" يحمى من الإصابة بفيروس "بي" الخفى؟

 

التطعيم من فيروس "بي" فعال وآمن للمرضى ويحمى 90% من الحالات، في حين لا يستجيب له 10%، لذلك فالفحص الطبي مهم جداً، ولابد أن تقوم كل مؤسسة بفحص العاملين بها، وذلك في إطار القضاء على فيروس "سي" في مصر.

 

- وماذا عن فيروس سى الخفي "occult Hepatitis C

 

يشبه فيروس "بي" الخفي، ويظهر في بعض حالات المرضى الذين ترتفع لديهم انزيمات الكبد مع سلبية جميع التحاليل العادية لفيروس "سي"، كما أن فيروس "سي" الخفي يمكن أن يتواجد في أي مكان أخر غير الكبد، مثل الخلايا وحيدة النواة ويكون كامن فيها ولا يكتشف بالطريقة العادية، وتمكن خطورته فى إصابة المريض بانتكاسات بعد العلاج، نظرًا لوجوده بشكل كامن في أماكن خارج الكبد.

 

- كيف يتم اكتشاف فيروس "سي" الخفي؟

 

يتم اكتشافه عن طريق تحليل "peripheral blood mononuclear cells" أو  من خلال عينة الكبد، فبعد تحليل نسيج الكبد يكون PCR"" إيجابي.

 

- وما هي طرق علاجه؟

 

في السابق عالج الأطباء فيروس "سي" الخفى بـ"الانترفيرون" وهناك بعض الحالات تحسنت بالفعل، وحاليًا يمكن علاجه من خلال أدوية فيروس سى الحديثة  ويمكن للمريض خلال شهور قليلة أن يشفى بشكل كامل.

 

- بشكل عام ما هي أعراض فيروس "بي" و"سي" الخفى؟

 

بالنسبة للمرضى المصابين في المرحلة الأولى قد لا يصاحبها أي أعراض، وفى المراحل المتقدمة يحدث التهاب شديد في الكبد وتورم القدمين ودوالى المرئ، ولذلك يجب أن يجرى المريض فحص طبي كل فترة للتأكد من عدم إصابته بالفيروسات الكبدية وكذلك انزيمات الكبد فى مستوياتها الطبيعية.

 

وبشكل عام فإن المصابين بفيروس "بي" و"سي" الخفى، تكون جميع دلالات الإصابة بالفيروس سلبية، ولكن يصاب المريض برتفاع شديد في وظايف الكبد، بما يدل على وجود نشاط غير عادى فى الكبد.

 

- هل جميع الأطباء لديهم خبرة كافية لاكتشاف المرض؟

 

هناك بعض الاختبارات يغفل عنها الأطباء مثل تحليل "anti core Hepatitis B IgG" بالنسبة لفيروس "بي" وهو تحليل ليس مرتفع التكلفة، وكذلك مرضى فيروس "سي" الذين أنهوا كورس العلاج وتحسنوا والنتيجة كانت سلبية، ويجب أن يقوم المرضى بإجراء تحليل "PCR in peripheral blood mononuclear cells " للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس "سي" كامن وإمكانية تعرضه لانتكاسة من عدمه.

 

-  بماذا تنصح المواطنين بصفة عامة ومريض فيروس "سي" بصفة خاصة؟

 

لابد من إجراء فحص طبي للفيروسات الكبدية المعتادة لفيروسى "بي" و"سي" مع إجراء تحليل "anti core Hepatitis B IgG" للتأكد من عدم إصابة المريض بفيروس "بي" كامن، وإذا كانت نتيجته إيجابية يجب أن يكمل باقي التحاليل وإجراء موجات صوتية على الكبد، حيث أن الاكتشاف المبكر للمرض في المراحل الأولى يمنع مضاعفات الفيروس الخطيرة مثل تليف الكبد وأورام الكبد، وحتى لا تنتقل العدوى لباقي أفراد الأسرة.

 

 

 

 

 

  


أحدث التعليقات عن الحوار


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
288 صوت
69.57 %
77 صوت
18.6 %
49 صوت
11.84 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري