د. عصام صلاح يكشف لـ"الكبد المصري" تاريخ إنشاء "كبد المنوفية" والخدمات التى يقدمها للمرضى.. وأحدث تقنيات علاج أورام الكبد - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٩ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د. عصام صلاح يكشف لـ"الكبد المصري" تاريخ إنشاء "كبد المنوفية" والخدمات التى يقدمها للمرضى.. وأحدث تقنيات علاج أورام الكبد

د. عصام صلاح يكشف لـ
فاتن علي
2016-12-08 12:08:29

- معهد الكبد في بداية إنشائه كان معهد بحثي لمتابعة الجديد في أمراض الكبد.

 

- يمتلك مستشفى معهد الكبد بالمنوفية أكثر من 300 سرير.

 

- يستقبل مستشفى معهد الكبد يومياً 300 مريضاً.

 

- يتم إجراء 80 عملية جراحية شهريًا بمعهد الكبد.

 

- معهد الكبد أجرى أول عملية زراعة كبد في الشرق الأوسط عام 1991.

- نمتلك أول وحدة زراعة كبد في الشرق الأوسط.

 

- نواجه عجزًا فى أطقم التمريض.

 

- نجهز حاليًا لإنشاء مدرسة للتمريض فى المعهد.

 

- استئصال الكبد المرحلي أحدث تقنيات علاج أورام الكبد.

 

- مستشفى كبد المنوفية افتتحت منذ عام وتم مدها بأحدث الأجهزة الطبية.

 

"معهد كبد المنوفية" من أكبر مراكز علاج الكبد في مصر والشرق الأوسط، وتخصص منذ ثمانينيات القرن الماضى لدراسة أمراض الكبد ومتابعة الجديد فى طرق العلاج حول العالم.

 

ويعد معهد الكبد من أول المراكز التى استخدمت "الانترفيرون" في العلاج قبل إنشاء لجنة الفيروسات الكبدية، ويقدم الخدمة لمحافظات الدلتا بأكملها ويتردد عليه يوميا مئات المرضى.

 

"الكبد المصري" التقى الدكتور عصام صلاح، أستاذ الجراحة ورئيس الإدارة المركزية لمستشفى معهد الكبد القومى جامعة المنوفية، للتعرف على تاريخ معهد الكبد، والخدمات التى يقدمها للمرضى، وأحدث طرق تقنيات علاج أورام الكبد.

 

وإلى نص الحوار...

 

- حدثنا في البداية عن تاريخ نشأة معهد الكبد القومي؟

 

تم إنشاء معهد الكبد القومي فى منتصف الثمانينيات على يد الدكتور "يس عبد الغفار" رائد طب الكبد في مصر، وكان في الأساس معهد بحثي لمتابعة الجديد في أمراض الكبد التي كانت تداهم المصريين وباقي دول العالم في ذلك الوقت، وأيضاً الإطلاع على أحدث طرق العلاج الناجحة.

 

ثم تطور المعهد من دوره البحثي إلى دور بحثي وعلاجى، وبلغت عدد الأسرة في تلك الفترة من  40 إلى 60 سرير، كما كان يقوم بإجراء مناظير الجهاز الهضمي بأنواعه المختلفة والقنوات المرارية وعلاج القئ الدموى، ثم تم افتتاح قسم لجراحة الكبد.

 

- متى تم افتتاح مستشفى معهد الكبد القومى بالمنوفية؟

 

تم افتتاح مستشفى معهد الكبد بالمنوفية شبه رسمياً منذ عام تقريباً، بعد أن استغرق بنائها نحو 8 سنوات بدعم من إدارة جامعة المنوفية، وتم تزويده بأحدث المعدات التى توصل إليها العلم في العلاجات، كما تم مضاعفة الطاقة الإستيعابية لها بشكل كبير لإستقبال أكبر عدد ممكن من مرضى الكبد، وزيادة الخدمات المقدمة للمرضى.

 

كما تم تحديث جميع الأقسام على درجة عالية من التقنيات الحديثة والمدعومة بالكوادر الطبية والتمريضية ذو مستوى عالي من الخبرة؛ لتقديم خدمة صحية متكاملة لمريض الكبد.

وتعد المستشفى أحد مراكز التمييز في مصر التى يتردد عليها أعداد كبيرة من المرضى.

 

-ما هي إمكانيات مستشفى معهد كبد المنوفية؟

 

حالياً يمتلك مستشفى معهد الكبد بالمنوفية ما يقرب من 300 سرير إلى 400 سرير، ويخدم حوالى 300 متردد على العيادات الخارجية يومياً، كما نجرى من 70 إلى 80 جراحة شهرياً ما بين إستئصال أورام الكبد والبنكرياس والقنوات المرارية المتطورة والمحولة من مراكز أخرى.

 

- هل يعتمد المعهد برنامج للتدريب بالخارج؟

 

منذ افتتاح معهد الكبد بالمنوفية أرسل كوادره إلى الخارج للتدريب على أحدث جراحات الكبد، وكانت أحد البدايات إجراء أول عملية زراعة كبد في الشرق الأوسط من متبرع حى عام 1991، لتفتح الباب بعدها للكثير من جراحات زراعة الكبد.

 

- ما هو برنامج عمليات زراعة الكبد فى المعهد؟

 

يمتلك معهد الكبد أول وحدة زراعة كبد في الشرق الأوسط، كما يتم التعاون مع فرق أجنبية من اليابان وأمريكا وألمانيا، إلى أن تم تكوين فريق مصري خالص، وحقق نتائج نجاج مُقاربة جداً للنتائج العالمية، ويتم زرع الكبد من متبرع حى وقريب من الدرجة الأولى.

 

- هل تخدم المستشفى محافظة المنوفية فقط؟

 

مستشفى معهد الكبد بالمنوفية لا تخدم المنوفية وحدها وإنما تخدم الدلتا بأكملها، مما يدفعنا لإسراع العمل في الأقسام الحرجة كالمناظير والأشعة التداخلية، فبدلاً من خدمة 40 مريضاً يمكن أن نخدم 60 مريضاً يومياً، من خلال زيادة فترة العمل على الأجهزة الطبية والفرق الطبية، كما نستدعي أطباء من كافة التخصصات وزيادة المعينين من الأطباء.

 

-هل هناك عجز في أطقم التمريض بالمستشفى؟

 

بالفعل فالمشكلة الوحيدة التي نواجهها هي العجز في التمريض، لذا نطالب بتوفير كوادر تمريضية من الجامعة والمديرية، إلا أن طبيعة العمل في المعهد مرهقة جدًا، ونعمل على حلها من خلال زيادة الحوافز حتى تكون مكان جاذب، إلا أن نوعية التمريض الذى يراعي مريض الكبد يحتاج إلى طبيعة معينة من التمريض المدرب، فتأهيل الممرضة على العمل في معهد الكبد يحتاج إلى وقت حتى نصل للمستوى المطلوب من التمريض.

 

وبشكل عام نجهز حالياً مدرسة للتمريض تابعة لمعهد الكبد، لتدريب التمريض بعد انتهاء العمل في المعهد، وهى ستكون نواتنا للتمريض في المستقبل.

 

- وماذا عن الجراحة في معهد الكبد؟

 

قرار الجراحة في معهد الكبد يتم اتخاذه من خلال فريق جراحي وليس طبيب واحد، ويضم الفريق طبيب الباطنة والكبد والأشعة بفحص التحاليل والأشعات لتحديد ميعاد الجراحة.

 

- ما أحدث تقنيات علاج أورام الكبد؟

 

هناك عدد من الإجراءات الحديثة التي نلجأ إليها بخلاف الإستئصال في أورام الكبد أو الزراعة، وأحد مشاكلنا في مصر أن حجم الورم يكون كبير بخلاف وضع الكبد نفسه إذا كان متليف.

 

وحديثًا نجرى جراحات الكبد على مراحل، ففى المرحلة الأولى نغلق سريان الدم في الشريان المغذي للورم وإجراء قطع موضعى لفص من الكبد الذي أصابه الورم وتركه ليضمر تمهيدًا لإزالته في مرحلة أخرى، في حين ينمو الجزء السليم من الكبد.

 

أما المرحلة الثانية يتم إجرائها بعد شهرين أو ثلاثة أشهر حيث يتم إستئصال الورم دون أن تتأثر حالة المريض، حيث أن الجزء السليم المتبقى أصبح يكفى إحتياجات الجسم، وهو ما يسمى إستئصال الكبد المرحلي.

 

- هل يستخدم إستئصال الكبد المرحلى فى جميع الحالات؟

 

يستخدم ذلك الإجراء عندما يكون الورم في حجم كبير مقارنة بالكبد، كما أنها لا تتوقف على حجم الورم فقط ولكن أيضاً مكانه في الكبد، فلو كان حجم الكبد صغير قد تتأثر وظائف الكبد بعد الإستئصال حيث أن المتبقى من الكبد قد يؤثر على حياة المريض.

 

-هل هناك محاذير من استخدام تلك التقنية الجراحية؟

 

بالفعل هناك محاذير طبية للعملية ولا تصلح لكل المرضى، كما أن التليف فيها لا يقاس بالدرجة وإنما بشكل الوظائف، ويفضل إجراء تلك الجراحة لمرضى التليف من "class A" فهى أفضل حالة أو "B" وهى للحالات المتوسطة أما درجة التليف "C" فنتائجها سيئة.

 

- هل هناك اجراءات أخرى لعلاج الأورام؟

 

هناك إختيارات أخرى لعلاج الأورام مثل التردد الحرارى أو الميكرويف والذى يقلل حجم الورم ثم إزالته، أو إذا كان حجم الورم 3سم يمكن ألا نجري جراحة من الأساس، ويتم اختيار الحل الأفضل للمريض من خلال فريق الجراحة.

  


أحدث التعليقات عن الحوار


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
344 صوت
70.35 %
89 صوت
18.2 %
56 صوت
11.45 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري