د.طارق الجبالي يتحدث لـ"الكبد المصري" عن "اللانيك..أول عقار لعلاج التليف الكبدي.. أصله ياباني..وموجود في مصر منذ 2015 - موقع الكبد المصري
اليوم : ٢٣ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د.طارق الجبالي يتحدث لـ"الكبد المصري" عن "اللانيك..أول عقار لعلاج التليف الكبدي.. أصله ياباني..وموجود في مصر منذ 2015

د.طارق الجبالي يتحدث لـ
سارة فتحي
2017-01-12 14:05:09

- علاج مليار مريضاً في العالم بعقار "اللانيك".

 

- العقار يعمل على تجديد خلايا الكبد التالفة.

 

- توفير العقار مرتبط بسعر الدولار.

 

- العلاج مسجل بوزارة الصحة اليابانية منذ 1974.

 

- مازال العقار تحت التسجيل في إدارة الصيدلة بوزارة الصحة المصرية.

 

- العقار يستخدمه عدد من الأطباء المصريين منذ عام  2015.

 

معاناة كبيرة يعيشها مرضى التليف الكبدي، في ظل ارتفاع نسب الإصابة به وعدم وجود علاج يقضي على التليف ويحد من مضاعفاته بشكل نهائي، إلا أن عقار "اللانيك" يحمل البشرى والأمل لهؤلاء المرضى.

 

ويعد "اللانيك" أول علاج للتليف الكبدي، فضلاً عن أنه أفضل وأقل في التكلفة مقارنة بعمليات زرع الكبد، التي يلجأ إليها المريض في حالات الإصابة بدرجات متأخرة من التليف الكبدي.

 

الدكتور طارق الجبالي، رئيس مجموعة "YHB"،  كشف في حواره لـ"الكبد المصري"، عن كيفية توفير أول عقار لعلاج التليف الكبدي Laennec""، والمراحل التي مر بها لاعتماده في العلاج.

 

وأوضح د.طارق الجبالي، أن "اللانيك" عقار ياباني الأصل، يخضع الآن لمرحلة التسجيل في إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، وتم تسجيله في عدد من دول شرق آسيا، وتم علاج آلاف المرضي به.

 

وإلى نص الحوار...

 

- كيف تم توفير عقار "لانيك"؟

 

بداية علاقتي بالدواء كانت في عام 2013، عندما كنت أعمل أستاذًا في جامعة بدولة اليابان، وأصيبت والدتي بالتليف الكبدي من الدرجة الرابعة، وعرفت أن اليابان لديهم منتج خاص لعلاج التليف الكبدي، ونصحني الأطباء باليابان باستخدام المنتج وتجربته.

 

    -  هل حقق نتائج إيجابية في علاج التليف الكبدي؟

 

النتائج كانت ممتازة وتحسنت والدتي، ومنذ ذلك الوقت سعيت لتوفير المنتج في مصر، خاصة مع ارتفاع نسب إصابات التليف الكبدي.

   

    -  ما هي طبيعة عمل المنتج في القضاء على التليف الكبدي؟

 

سوف اشرح ذلك بمثال بسيط، لنفرض أن فيروس "سي" عبارة عن قطعة فحم داخل الكبد، وتسبب الفحم في حرق المنطقة المحيطة بالفيروس، وعند علاج الفيروس والقضاء عليه يظل الحرق كما هو وآثاره موجودة،  لذلك العلاج الوحيد هو "اللانك" لأنه يعمل على إعادة بناء خلايا الكبد من جديد.

- وما هو مدى تداول العلاج في العالم؟

 

العلاج مسجل في وزارة الصحة اليابانية منذ عام  1974، ويتم صرفه من خلال التأمين الصحي للمواطنين اليابانيين، أي أن الشخص المقيم في البايان ليس من حقه أن يصرف العلاج.

 

والعقار حالياً مسجل في روسيا وكوريا وتايوان، كما أنه متوفر في أغلب دول قارة أسيا، لأنهم وجدوا أن نسب التليف الكبدي منتشرة أكثر لدى الرجال بنسبة تتخطى 90% من السكان، الأمر الذي جعل اليابانيون يبحثون لإيجاد علاج  للتليف الكبدي.

     

    - هل يتم القضاء على أسباب الإصابة بالتليف الكبدي ثم علاجه؟

 

بالتأكيد، نظرًا لأن أسباب الإصابة بالتليف الكبدي متعددة منها فيروس "سي"، والكبد الدهني، وإدمان الكحوليات، بالتالي يتم التخلص من مسبب المرض ثم إعادة بناء خلايا الكبد المتليفة وتجديدها، لتعويض الجزء المتليف من خلال  أسلوب علاجي ثابت.

 

     - وماذا عن استخدام العلاج في مصر؟

يستخدم العقار عدد من الأطباء المصريين منذ عام  2015، وقد تجاوز العدد 50  طبيباً في مختلف محافظات مصر، بعضهم يعرف المنتج من خلال المؤتمرات العلمية، والبعض الآخر اضطلع على الأبحاث والأوراق العلمية.

 

ويصل عدد المرضى الذين تم علاجهم على مستوى العالم إلى مليار مريض، ما بين الصين، واليابان، وتايوان، والفلبين، وكوريا وروسيا في مدة 44 سنة، وبدأ الأطباء المصريين في استخدامه، وأتمنى أن يصل العلاج لكل مرضى الكبد.

 

    - وما هي مميزات استخدام العلاج؟

 

مميزاته هي عدم لجوء المريض إلى إجراء جراحة زرع كبد، لأن الحل الوحيد بعد الوصول إلى مرحلة التليف هو إجراء عملية زرع كبد، لأن التليف من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، فضلاً عن وجود صعوبات ومضاعفات في عمليات زرع الكبد منها، صعوبة ايجاد متبرع، والتكلفة المرتفعة مقارنة بمنتج "اللانك".

 

    - كم تبلغ تكلفة العلاج بعقار "اللانيك"؟

 

المنتج يتم استيراده بعملة أجنبية ومرتبط بسعر الدولار لذلك تكلفته مرتفعة نسبيًا، ونسعى لعرض العقار على وزارة الصحة لتوفيره للمواطنين، إلا أنه مهما ارتفعت تكلفته بالتأكيد ستكون أرخص من عمليات زرع الكبد.

 

    - هل تم تسجيل العقار في وزارة الصحة المصرية؟

 

مازال تحت التسجيل في إدارة الصيدلة بوزارة الصحة ونستكمل بقية الأوراق، ومن المقرر أن يتم التعاون مع مراكز الكبد المتخصصة والمعتمدة الفترة القادمة، لإجراء تجارب إكلينيكة على العقار لمن يريد لتأكد من فاعليته.

  



أحدث التعليقات عن الحوار


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
357 صوت
70.41 %
91 صوت
17.95 %
59 صوت
11.64 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري