د.أشرف أبو بكر لـ"الكبد المصري": تعميم منظار الفحص الشامل للكشف المبكر عن أورام الكبد في مصر - موقع الكبد المصري
اليوم : ٢٣ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د.أشرف أبو بكر لـ"الكبد المصري": تعميم منظار الفحص الشامل للكشف المبكر عن أورام الكبد في مصر

د.أشرف أبو بكر لـ
آية أشرف
2017-04-01 12:39:16

15% من مرضى التليف يصابون بأورام

استخدام 3 أدوية حديثة  لعلاج فيروس سي "قيد الدراسة"

"الزوائد اللحمية" الطريق الأول لـ"سرطان الكبد"

 تطبيق للهاتف لمعرفة "تفاعلات الأدوية" مع علاجات فيروس سي

العلاقة بين تكون الأورام والأدوية الحديثة لـ"سي" مجرد أبحاث 

 

 

الأدوية الحديثة للكبد ومدى ارتباطها بتكون الأورام لدى المرضى، وكم تبلغ نسبة مرضى تليف الكبد المصابين بالأورام، والعلاقة بين الاصابة بأورام الكبد الثانوية وانتقالها للجهاز الهضمي، أسئلة يجيب عنها استشاري الجهاز الهضمي والكبد، وأستاذ الجهاز الهضمي والكبد بالكلية الملكية البريطانية، وعضو الجمعية الأوروبية لمناظير الجهاز الهضمي، الدكتور أشرف أبو بكر، في حواره لـ "الكبد المصري".

إلى نص الحوار:

 

هل هناك علاقة وثيقة بين استخدام العلاجات الحديثة للكبد وتكون الأورام؟

 

 

العلاجات الحديثة للفيروسات الكبدية أحدثت طفرة في علاج المرضى، فبعد أن كانت نسب الشفاء باستخدام الإنترفيرون والريبافيرين لا تتخطى نسبة الـ40% إرتفعت لتبلغ 97 و 98 %، أما عن الاصابة بأورام الكبد فهي عملية مرتبطة بحالة كبد المريض عند بدأه مرحلة العلاج والتي بدورها قد تؤثر على اصابته بالأورام.

 

وهناك دراسات تجرى حاليا لاكتشاف أسباب مضاعفات الأدوية الحديثة للكبد،  ومدى ارتباطها بحدوث الأورام.

 

 

استخدام 3 أدوية ممتدة حديثة لعلاج فيروس سي..هل أصبح ممكنًا؟

 

هذا لازال قيد الدراسات ولم يظهر بقوة، يجب أن تكون الدراسات موسعة ومنتشرة، لا يمكن الأخذ بها الآن واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية تتفق على بعض الخطوط العلاجية ، التي  قد تكون أحيانا مختلفة عن "الجايد لاين" العالمية ولكنها تتفق مع الظروف الاقتصادية في مصر وحتى الآن حققت نتائج جيدة.

 

"إبكلوزا" و"زيباتيير".. على الرغم من توصيات منظمة الصحة العالمية باستخدامهم إلا أنهم لم يدخلوا مصر إلى الآن؟

 

هناك أدوية في الخارج لها علاقة بالتنافس بين الشركات بعضها البعض،  وننتظر حتى نرى النتائج الأخيرة للعلاج وانتشار المستحضر ، فسبق وأوصت منظمة الصحة العالمية باستخدام السوفالدي وعادت لتؤكد وجود مشكلات عند استخدامه مع المرضى.

 

لماذا لم يتم التوسع في استخدام "الهارفوني" ؟

 

نعمل بالهارفوني لمن لديهم حالة الكبد سيئة، أو حالات الكبد المتقلبة ولكن لا يمكن تعميمه على الجميع إذ أن البروتوكولات الحالية تسير بشكل جيد مع المرضى، على الرغم من أن "الهارفوني" أثبت كفائته أيضًا.

 

 

كيف يمكن حصر الأدوية التي تتعارض مع علاجات فيروس سي؟

 

ظهر لدى الأطباء تطبيق جديد يتم تحميله على الهاتف، لتحديد كافة أنواع الأدوية التي تحدث تفاعلات مع علاجات الكبد الحديثة ، وأصبح جميع أطباء الكبد لديهم الجدول الذي يحتوي على أكثر من طريق يمكن الاسترشاد به،  وفي الغالب لا يتم ايقاف أدوية الكبد ولكن يستخدم بدائل للأدوية الأخرى، إذا كان مريض الكبد يعاني على سبيل المثال من السكر، أو الضغط أو أي من الأمراض، إلا في حالة "الأوليسيو"،لأن له العديد من التفاعلات مع الأدوية الأخرى، على الرغم من أنه علاج جيد ويوضع الآن عند حدوث ارتداد للمريض مع "الداكلانزا".

 

 

ما تأثير المكملات الغذائية على مرضى "الفيروسات الكبدية"؟

 

 

المكملات "أنتي أوكسيد" عبارة عن  أعشاب لا تؤذي المريض تماما ولا تؤثر على علاجات فيروس سي، وبالخارج المريض الذي يتناول أدوية ضد الفيروسات لا يعرف شئ عن المكملات الغذائية من الأساس.

 

 

ما السبب الرئيسي المؤدي للاصابة بـ"الكبد الدهني"؟

 

المرضى  الذين لديهم دهون عالية، أو المصابين  بداء السكري أوالسمنة المفرطة،  وإذا كانت إمرأة يكون لديها أكياس على المبيض ، غالبًا ما يكون لديهم خلل ما في التمثيل الغذائي، الذي بدوره يسبب الكبد الدهني.

 

 

ومع الوقت اكتشف الأطباء أن دهون الكبد وحدها قد تؤدي لتليف الكبد، والوزن الزائد يؤدي لنشاط  زائد في خلية الكبد ويؤدي للتليف السبب الرئيسي وراء "الكبد الدهني"، لذلك يجب على المريض باستمرار أن يجري تحاليل وظائف الكبد وقياس نسب ارتفاع الكوليسترول، مع مراعاة ضبط السكر في جسم المريض لاكتشاف علاقة مجهولة تربط بين السكر ودهون الكبد .

 

الزوائد اللحمية..هل تعد دليل أساسي على الاصابة بسرطان الكبد؟

 

ظهرت في الآونة الأخيرة المناظير  الدقيقة التي يمكن استخدامها بسهولة لاكتشاف "الزوائد اللحمية" ، حيث اكتشف الأطباء منظار يمكن الطبيب من تدكيك الأمعاء على منظار أخر ، ويظهر المنظار الزوائد اللحمية التي تعد أحد أهم أسباب الاصابة بالسرطان، ففي الخارج  أصبح هناك مسح عام لمن تخطوا سن الخمسين لتجنب تحول الزوائد الحميد لخبيثة و اكتشاف الخبيثة منها في وقت مبكر ولكن الأمر مكلف.

 

 

ويظهر على المريض الذي يعاني من زوائد لحمية عدة أعراض واضحة، أولها الإصابة بأنيميا دون تفسير وغيرها، وفي تلك الحالة يحتاج المريض لمنظار فحص شامل وهو ما يجب تعميمه في مصرر للكشف  المبكر عن الأورام الناتجة عن الزوائد اللحمية.

 

من رأيك..ماهي أورام الكبد الأكثر شيوعًا؟

 

 

الأورام التي تأتي على تليف الكبد  هي الأكثر شيوعا، ويتم اكتشافها عن طريق عمل سونار للمريض، وبالأخص المرضى المصابين بفيروس سي عليهم إجراء فحص كل 6 شهور لأنهم عرضة أكثر للإصابة بالأورام، ويتم إجراء الفحص كل من 3:6 شهور لمن لديه تليف كبد، أو أورام قولون .

 

كيف يمكن للأورام أن تنتقل دون أن يشعر المريض؟

  

أورام الثانويات تأتي من القولون تكون مرتبطة دائما بارسال أورام للكبد، وذلك على عكس الأورام التي تخرج من الكبد شخصيا والتي يطلق عليها " الأولية" وهي بدورها لا ترسل الأورام لباقي الجسم.

 

 لكن المصاب بأورام الكبد الثانوي يجب أن يقوم بعمل منظار على الجهاز الهضمي، والقولون، و المعدة، خاصة وإن كان هناك استعداد للأورام لدى المريض ويكون متوارث والسبب الحقيقي غير معروف حتى الآن.

 

كم نسبة المصابين بالتليف الذين يحدث لهم أورام بالكبد؟

 

 

نسبة من 10 إلى 15 % من المصابين بتليف بالكبد يحدث لهم إصابة بالأورام ،  ولكن المشكلة الأكبر للتليف أن المريض قد يدخل في مرحلة الفشل الكبدي أو غيبوبة الكبد ويتوفى حتى قبل ان يصاب حتى بالأورام.

 


أحدث التعليقات عن الحوار


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
357 صوت
70.41 %
91 صوت
17.95 %
59 صوت
11.64 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري