"الصحة العالمية" تدرج "قرى خالية من فيروس سي" على رأس النماذج الرائدة عالميًا في القضاء على المرض" - موقع الكبد المصري
اليوم : ٢٠ - - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

"الصحة العالمية" تدرج "قرى خالية من فيروس سي" على رأس النماذج الرائدة عالميًا في القضاء على المرض"

كتبت: سماح عاشور
2017-02-20 14:27:19

أدرجت منظمة الصحة العالمية مشروع "قرى خالية من فيروس سي" برئاسة الدكتور جمال شيحة، رئيس مؤسسة الكبد المصري، على رأس النماذج الرائدة حول العالم في القضاء على الفيروسات الكبدية، وذلك ضمن كتابها الارشادي الجديد لعام 2017.

 

وخصصت المنظمة جزء خاص من كتابها - الذي تم عرضه خلال المؤتمر الـ26 للجمعية الآسيوية لدراسة الكبد- لعرض تفاصيل نموذج قرية "العثمانية"، كواحدة من القرى التي أعلنتها مؤسسة الكبد المصري خالية تمامًا من الفيروسات الكبدية.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها، إن حملة مؤسسة الكبد المصري، نجحت في القضاء تمامًا على الالتهاب الكبدي "سي" و"بي" لدى كل الشباب والبالغين بقرية العثمانية بشمال مصر.

 

وأشارت المنظمة إلى أن الحملة فحصت 98% من سكان القرية، وتأكدت من إصابة 270 شخصًا منهم بفيروس "سي"، أي بنسبة 7.7% من إجمالي سكان القرية، وإصابة 8 أشخاص بفيروس "بي".

 

وأضافت أنه تم تقديم الرعاية الصحية والعلاج لكل الحالات المصابة من قبل مستشفى الكبد المصري، وتم تغطية تكلفة العلاج عن طريق التبرعات للمؤسسة، أو على نفقة الحكومة من خلال نظام التأمين الصحي.

 

وأوضحت منظمة الصحة العالمية في كتابها، أن مؤسسة الكبد المصري قامت بتعميم التجربة في 30 قرية أخرى، تم إعلان عدد منها خاليًا من الفيروسات الكبدية، وجارٍ العمل على باقي القرى.

 

من جانبه، أعرب الدكتور جمال شيحة،، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكبد المصري، ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، عن فخره وسعادته بوضح تجربة مصر ومؤسسة الكبد المصري في قرية العثمانية على رأس ثلاث تجارب فقط حول العالم كأمثلة يحتذى بها في مكافحة الفيروسات الكبدية، مشيرًا إلى أن التجربة الثانية كانت في اليابان، والثالثة في جامبيا.

 

واعتبر د.جمال شيحة، أن ذلك تكريمًا لجهود مؤسسة الكبد المصري، في القضاء على فيروس "سي" في مصر، من خلال مشروع "قرى خالية من فيروس سي".

 

وأنشئت مؤسسة الكبد المصري عام ١٩٩٧، تحت اسم جمعية رعاية مرضى الكبد بالدقهلية، وافتتح لها أكثر من ٢6 فرعًا على مستوى الجمهورية.

 

وتمتلك مؤسسة الكبد المصري عدد من الكوادر الطبية والفنية المدربة، وتعمل على تطوير البحث العلمي، وإنشاء أكبر معهد للتمريض بجوار أكبر صرح طبي تمتلكه بشربين، وهو مستشفي ومعهد بحوث الكبد المصري، والذي يعد نموذج عالمي في علاج غير القادرين.

  


أحدث التعليقات عن الخبر


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
288 صوت
69.57 %
77 صوت
18.6 %
49 صوت
11.84 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري