كلاكيت ثاني مرة.. مصر تعالج "سويسرية" من فيروس "سي" وتوجه رسالة: لا تخشى القدوم إلى مصر - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٨ - نوفمبر - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

كلاكيت ثاني مرة.. مصر تعالج "سويسرية" من فيروس "سي" وتوجه رسالة: لا تخشى القدوم إلى مصر

كلاكيت ثاني مرة.. مصر تعالج
الكبد المصري
2016-11-02 09:51:59

تثبت حملة ""Tour n'Cure للسياحة العلاجية فى مصر، نجاحها يوم بعد الآخر في جذب السياح إلى مصر لتلقي العلاج من فيروس "سي"، فبعد انتشار فيديو مخرج الأفلام الوثائقية البريطاني الذي شرح خلاله رحلة علاجه في مصر من فيروس "سي" مجاناً، يتداول الآن فيديو علاج سويسرية من الفيروس.

 

وتقدم حملة ""Tour n'Cure، خدماتها لمرضى فيروس "سى" من جميع أنحاء العالم، لتلقي العلاج في مصر عبر العقاقير الأحدث المستخدمة حول العالم دون قائمة انتظار، وتعطي للمريض فرصة الاستمتاع بزيارة المعالم التاريخية في مصر خلال فترة العلاج، مع توفير إقامة في فندق ٥ نجوم.

 

وقال موقع الحملة، إنه خلال البرنامج الذي يستمرّ لمدة أسبوع سيتم عرض المرضى على أطباء متخصصين في أمراض الكبد، بجانب توفير الفحوص الطبية اللازمة والاختبارات المعملية والعلاج المناسب لكل حالة.

 

وقالت سيدة سويسرية، تدعى "باربرا" تلقت العلاج في مصر، إنها في الستين من العمر وتكلفة العلاج في سويسرا تبلغ ٥٥ ألف فرنك سويسرى ويستمر لثلاثة أشهر، وهى لا تستطيع تحمل هذه التكلفة، ثم علمت من صديق لها يدعى "تيم" أن بإمكانها العلاج في مصر من خلال حملة السياحة العلاجية.

 

وتحدثت في مقطع نشر لها عبر الحساب الرسمى للحملة على "يوتيوب": "أعيش في مصر منذ ٩ سنوات، عندما علمت بإصابتى بالمرض عام ٢٠١٣، شعرت بالصدمة، وأنا مصابة به منذ السبعينيات".

 

وتابعت:"عانيت من الأعراض الجانبية في البداية، ثم أخبرنى أحد الأصدقاء الذي بدأ العلاج ألا أخشى من الأعراض الجانبية، ومن الأفضل أن أبدأ، وبالفعل أخبرته أننى سأبدأ. وفعلت في اليوم التالى.

 

واستطردت:" في اليوم الأول تشعر بقوة العقار في جسدك وتشعر بشىء غريب جداً، فقلت لنفسى، لا، لن أفعل ذلك، ثم خلدت إلى النوم، وفى الصباح التالى، شعرت بتحسن، وفى اليوم الرابع كنت في حالة جيدة جداً، وأحسست بأن شيئاً حدث بالفعل في جسدى، لم أصدق ذلك".

 

وأضافت:"لم أشعر بأعراض جانبية، لكنني أحسست بأننى قوية، في بلادى العلاج ليس متوافرًا بأسعار جيدة، ندفع أموالًا كثيرة والتأمين يدفع في الحالات الصعبة جداً، وفي هذه الحالات يكون ذلك متأخرًا. الأمر بالنسبة لى كان كقصة خيالية، يمكنك أن تأتى إلى مصر للعلاج والجولات، سيهتمون بك. لا تخش القدوم إلى مصر، لأننى بقيت هنا لتسعة أعوام ولا مشكلة".

  



أحدث التعليقات عن التقرير


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
364 صوت
70.54 %
91 صوت
17.64 %
61 صوت
11.82 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري