د.محمد القصاص يوضح حقيقة تسبب أدوية فيروس "سي" في الإصابة بالفشل الكبدي - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٨ - نوفمبر - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

د.محمد القصاص يوضح حقيقة تسبب أدوية فيروس "سي" في الإصابة بالفشل الكبدي

د.محمد القصاص يوضح حقيقة تسبب أدوية فيروس
كتبت: سارة فتحي
2017-01-28 15:55:44

أوضح الدكتور محمد القصاص، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة حلوان، حقيقة تسبب أدوية فيروس "سي" في الإصابة بالفشل الكبدي.

 

وأكد في تصريحات خاصة لموقع "الكبد المصري"، أن تقرير معهد الدراسات الدوائية الآمنة الخاص بوجود حالات أصيبت بفشل كبدي ناتج عن تناول عقاقير مضادات الفيروسات، لا داعي للقلق أو الخوف منه.

 

وأشار د.محمد القصاص، أن التقرير تضمن جمع بيانات من 250 ألف مريضًا تم علاجهم  بالأدوية الحديثة لفيروس "سي" على مستوى العالم، منهم 524 حالة أصيبت بفشل كبدي، ومن ضمنهم أيضًا 386 مريضًا من خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وباقي المرضى من داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ووصف النتائج التي توصل إليها التقرير الأمريكي بأنها غير مزعجة، مضيفًا أن  مريض فيروس "سي" معرض للإصابة بالفشل الكبدي، وما توصل إليها التقرير عبارة عن ملاحظات بواسطة الأطباء الذين عالجوا هؤلاء المرضى.

 

ولفت أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة حلوان، إلى وجود 165 حالة وفاة من ضمن 250 ألف مريضًا تم علاجهم بالأدوية الحديثة، ولا يجب أن يسبب ذلك الرقم أي قلق، خاصة أن مريض الكبد معرض دائمًا لحدوث مضاعفات.

 

وأكد أن النتائج التي توصل إليها التقرير لا يمكن ربطها بالعلاج الخاص بفيروس "سي"، لأن العدد قليل، مشيرًا إلى أن منظمة الأغذية والدواء الأمريكية تلقت نسخة من التقرير ورفضت مناقشته؛ لأنه واحد من 300 ألف تقرير سجل عن الأعراض الجانبية الخطيرة للأدوية خلال الـ3 شهور الماضية.

 

يذكر أن  معهد الممارسات الدوائية الآمنة (ISMP) بالولايات المتحدة الأمريكية، أصدر تقرير يشكك في سلامة بعض الأدوية الجديدة المستخدمة لعلاج الالتهاب الكبدي "سي"، وذلك بعد تسجيل ارتفاع في حالات الإصابة بالفشل الكبدي، وإصابات الكبد المرتبطة بها.

وأشار الباحثون بالمعهد - وفقًا لموقع "Medscape"- إلى اكتشاف 524 حالة فشل كبدي مرتبطة بتناول أدوية علاج فيروس "سي"، منهم 165 لقوا حتفهم، بالإضافة إلى 1058 حالة إصابة كبد حادة.

 

وأكد التقرير أن الـ524 حالة شملت جميع الأدوية المضادة للفيروسات مباشرة المفعول المصرح بها، سواء بالتركيب مع بعضها أو مع الريبافيرين، منها "سوبوسبوفير" المعروف بالسوفالدي، و"ليديباسفير/سوفوسبوفير" المعروف بالهارفوني المملوكين لشركة جلياد.

 

وأوضح الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها تحتاج إلى مزيد من التحقيق في النتائج السلبية لأدوية فيروس "سي" الجديدة، التي أحدثت ثورة في علاج ذلك النوع من فيروسات الالتهاب الكبدي.

 

ويعتبر ذلك التقرير هو الثالث عن الآثار السلبية المحتملة لأدوية فيروس "سي"، أولهم كان تقرير النتائج الأولية التي أعلنتها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في أكتوبر 2016 عن تسعة أدوية مضادة للفيروسات تستخدم لعلاج فيروس "سي"، والتي وجد أنها تسببت في تنشيط الالتهاب الكبدي "بي"، والثاني اتهم تلك الأدوية بالتسبب في ظهور بؤر سرطانية بالكبد لدى بعض الحالات.

 

ومعهد الممارسات الدوائية الآمنة هي منظمة غير ربحية، تقع في هورشام بولاية بنسلفانيا الأمريكية، وتقوم بمراقبة التأثيرات الضارة للأدوية المقدمة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وتقديم تقارير عنها.

 

 

 

 

  



أحدث التعليقات عن التقرير


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
364 صوت
70.54 %
91 صوت
17.64 %
61 صوت
11.82 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري