رسالة دكتوراة تكشف تحليل جديد يحدد نسب استجابة المريض لعلاج فيروس "بي" - موقع الكبد المصري
اليوم : ١٨ - نوفمبر - ٢٠١٨
موقع الكبد المصري

رئيس مجلس الإدارة

د.محمد العقبى


المدير العام

مصطفى زمزم


رئيس التحرير

د.رانيا عبدالعظيم

أخر الاخبار
موقع الكبد المصري

رسالة دكتوراة تكشف تحليل جديد يحدد نسب استجابة المريض لعلاج فيروس "بي"

رسالة دكتوراة تكشف تحليل جديد يحدد نسب استجابة المريض لعلاج فيروس
ريهام عبدالعزيز
2016-11-01 12:10:08

كشف الدكتور محمد البسيوني، عن تفاصيل رسالة الدكتوراة التى تمت مناقشتها بكلية الطب جامعة المنصورة، بعنوان "تحديد كمية مولد المضاد السطحي لفيروس بي" كعامل للتنبؤ بالاستجابة للعلاج في مرضى فيروس "بي".

 

وأوضح أن مرضى فيروس "بي" لا يحظون باهتمام رغم وجود عدد كبير من المصابين به، ومعدل انتشار المرض في مصر متوسط مقارنة بدول العالم، مشيراً إلى أن رسالة الدكتوراة كشفت عن وجود تحليل يجري مع تحليل PCR"" يمكن  من خلاله تقييم وتحديد مدى استجابة المريض للعلاج.

 

وأضاف د. محمد البسيوني، أن أغلب مرضى فيروس "بي" يحصلون على العلاج مدى الحياة، على الرغم من أن نتيجة تحليل PCR"" سلبية، لكن هناك حالات نسبتها تتراوح من ٢ إلى ٤% يحدث لهم شفاء تام بمعنى أن الأجسام المضادة تختفي من الدم.

 

وأكد أن تحليل "كمية مولد المضاد السطحي" وهو عبارة عن جزء من سطح الفيروس فى الدم، يتوقع من خلاله الطبيب إذا كانت تحدث استجابة للمريض من العلاج أم لا، من خلال نسب وأرقام تحدد إمكانية الشفاء التام.

 

وأوصت رسالة الدكتوراة بإجراء البحث على عدد أكبر من المرضى للتحقق من الأرقام الناتجة ودراسة استجابة المرضي لتحليل PCR" " أقل من ٢٠٠٠، مشيراً إلى أنه وفقاً للدليل العلاجي فإن هؤلاء المرضى لا يمكن علاجهم لذلك يجب دراسة كيفية علاجهم وجعل الأجسام  المضادة أقل من صفر.

 

كما أوصت الرسالة بضرورة عمل التحليل الكمي قبل بداية العلاج، وبعد 6 شهور ووبعد سنة من بدايه العلاج، فمن خلال تقييم مدى التغير في التحليل من البداية يمكن تقييم استجابة المريض للعلاج وهل سيتم شفائه، أم يحصل على علاج مدى الحياة.

 

ونوه إلى أن التحليل متوفر في المعامل الكبرى وتكلفته أقل من تحليل PCR"".

 

يذكر أن  كلية الطب بجامعة المنصورة شهدت مناقشة رسالة الدكتوراة المقدمة من الطبيب محمد عادل عبده البسيوني بعنوان "تحديد كمية مولد المضاد السطحي لفيروس بي" كعامل للتنبؤ بالاستجابة للعلاج في مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي المزمن "بي".

 

شارك في لجنة الإشراف الدكتور جمال شيحة أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة المنصورة ورئيس جمعية رعاية مرضى الكبد وعضو مجلس النواب ورئيس لجنة البحث العلمي، والدكتور أيمن عبد الغفار الدسوقي أستاذ الباطنة والكبد الجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة المنصورة.

 

فيما شارك في لجنة الإشراف الدكتورة سهام محمد عبد العال سيف، أستاذ الباطنة والكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة المنصورة، والدكتورة نيفين فاروق عباس مدرس الباطنة والجهاز الهضمي بطب المنصورة.

 

وضمت لجنة المناقشة والحكم الدكتور جمال شيحة أستاذ الباطنة والجهاز الهضمي، والدكتور السيد عبدالمقصود خليل أستاذ الباطنة والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة المنصورة، والدكتور ممدوح أحمد جبر أستاذ أمراض الباطنة بكلية الطب جامعة طنطا.

  



أحدث التعليقات عن الخبر


أستطلاع رأي

نتائج

نتيجة التصويت

موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
موقع الكبد المصري
364 صوت
70.54 %
91 صوت
17.64 %
61 صوت
11.82 %

طبيبك اﻷن

الأكثر مشاهدة
الأكثر تعليقاً

النشرة الاخبارية لصناع الخير

    سجل معنا من خلال اميلك
تابع الخبر لحظة بلحظة علي الاميل موقع الكبد المصري